البيانات

الذكاء الاصطناعي: استراتيجية فرنسية لاستخدام البيانات المفتوحة

16 أكتوبر, 2018

صدّق الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على استراتيجية وطنية للذكاء الاصطناعي تشمل خططاً تنشر فيها الدولة مجموعات بيانات القطاعين العام والخاص على هيئة بيانات مفتوحة تُستخدم في تطبيقات الذكاء الاصطناعي بما يخدم المصلحة العامة.

وحددت الاستراتيجية أربعة قطاعات بوصفها ذات أولوية وهي قطاعات الصحة والنقل والبيئة والدفاع.

وعلى الرغم من أن الاستراتيجية لا توضح الكيفية التي ستعمل بها الحكومة الفرنسية على نشر تطبيقات الذكاء الاصطناعي في مختلف مجالات الاقتصاد، إلا أنها ستعطي بلا شكل دفعة دفعة لجهود توظيف الذكاء الاصطناعي في بعض المجالات خاصة الخدمات العامة.

وتقضي الاستراتيجية بإصدار تشريعات تدعم استخدام البيانات الصادرة عن القطاعين العام والخاص بما فيها البيانات الشخصية وذلك بحسب  حساسية البيانات. على سبيل المثال، يمكن للأطباء الاستفادة من البيانات الشخصية الصادرة عن أجهزة إنترنت الأشياء (Internet of Things) الشخصية مثل الساعات في تشخيص وعلاج المرضى. كذلك، يمكن للباحثين استخدام البيانات الصادرة عن كاميرات المراقبة (CCTV) المنتشرة في الطرق لتدريب السيارات ذاتية القيادة. وتستطيع مولدات الكهرباء إدارة الطاقة بعد معرفة أوقات ذروة الاستخدام من العدادات الذكية.

وفي حال نجاح تطبيق الاستراتيجية الفرنسية، فستكون أول دولة تفرض استخدام البيانات الشخصية دون مخالفة اللائحة العامة الأوروبية لحماية البيانات (GDPR).

يمكنك هنا الاطلاع على الاستراتيجية كاملة.

المصادر