تتنوع خدمات (حكومة 01) فيما يخص التدريب وبناء قدرات المؤسسات والأفراد على أكثر من مستوى؛ فتضم قائمةً مًتنامية من البرامج التدريبية يجري تحديثها باستمرار سعيًا للتوافق مع أحدث التقنيات والأدوات اللازمة لنجاح الابتكار الحكومي، ومنها – على سبيل المثال – البيانات والسرد القصصي ومُختبرات الابتكار. وجميعها تلتزم ببعضٍ من أفضل التوجهات والمعايير العالمية في كل مجال.

كما تتطور البرامج التدريبية التي نقدمها سريعًا لتُلائِم تطورات العمل الحكومي مثل الاتجاه المُتصاعد لدعم العمل عن بُعد. ومثلما نُقدِّم برامجنا التدريبية في قاعات التدريب، يُمكننا تنفيذها عن بُعد عبر الإنترنت، وبالفعل نفَّذنا بنجاح أول مختبر افتراضي للابتكار عن بُعد في الإمارات والشرق الأوسط.

استديو الابتكار

استديو الابتكار هو برنامج عملي يستمتع فيه المشاركون بتجربة مجموعة من تقنيات الثورة الصناعية الرابعة ومُمارسات الابتكار الحديثة بشكلٍ عملي، ويُناقشون كيفية استخدامها في ابتكار تصميم خدمات وسياسات حكومية مُتقدمة.

أهداف البرنامج

  • تجربة مجموعة من تقنيات الثورة الصناعية الرابعة مثل إنترنت الأشياء، والواقع الافتراضي والمُعزز، والبيانات، والطابعات ثلاثية الأبعاد بشكلٍ عملي.
  • فهم مُمارسات الثورة الصناعية الرابعة مثل الاقتصاد التشاركي واقتصاد المنصات.
  • التعرف على قصصٍ عمليّة من حول العالم تُوضِّح كيفية توظيف مؤسسات حكومية لهذه التقنيات والمُمارسات في تصميم خدمات وسياسات تُناسب القرن الحادي والعشرين.
  • مُناقشة كيفية استلهام هذه التقنيات والمُمارسات في تطوير المؤسسات وتقديم خدمات تُساعِد في زيادة سعادة المتعاملين.

مدة البرنامج

10 ساعات تدريبية.

قصص نجاح

أطلقنا هذا البرنامج في عام 2015، ونعمل على تحديث مُحتواه بشكلٍ مُستمر ليُواكب جديد الابتكار في مجال تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة ومُمارساتها في القطاع الحكومي. وقمنا بتدريب أكثر من 300 موظف حكومي في دولة الإمارات العربية المتحدة خلال شهر الإمارات الابتكار 2020.

  • يتعرف المشاركون في استديو الابتكار عمليًا على بعض تقنيات الثورة الصناعية الرابعة مثل الواقع الافتراضي والمُعزز والطابعات ثلاثية الأبعاد وإنترنت الأشياء

  • يتعرف المشاركون في استديو الابتكار عمليًا على بعض تقنيات الثورة الصناعية الرابعة مثل الواقع الافتراضي والمُعزز والطابعات ثلاثية الأبعاد وإنترنت الأشياء

  • يُناقش المشاركون في استديو الابتكار قصصًا عملية لتوظيف تقنيات الثورة الصناعية الرابعة في تصميم سياسات وخدمات للقرن الحادي والعشرين

  • يُناقش المشاركون في استديو الابتكار قصصًا عملية لتوظيف تقنيات الثورة الصناعية الرابعة في تصميم سياسات وخدمات للقرن الحادي والعشرين

وأبرزت وزارة الطاقة والصناعة في الإمارات تجربة موظفيها في استديو الابتكار الذي نظمته (حكومة 01) خلال شهر الإمارات للابتكار 2020 عبر حسابها في تويتر:

وأيضًا عبر حسابها في تويتر، سجَّلت وزارة الصحة ووقاية المجتمع في دولة الإمارات تجربة تنظيم استديو الابتكار لموظفيها بالتعاون مع (حكومة 01) خلال شهر الإمارات للابتكار 2020 حول دور تقنيات الثورة الصناعية الرابعة في القطاع الصحي:

مختبر الابتكار عن بُعد

مُختبر الابتكار عن بُعد هو أحدث برامجنا التدريبية، وقد صممناه خصيصًا لتمكين الجهات الحكومية من الاستجابة لتحدي العمل عن بُعد الذي فرضته أزمة جائحة كورونا (كوفيد-19)، وكذلك لتمكين مسؤولي الابتكار الحكومي من تصميم أنظمة جديدة للعمل تُلائِم مستقبل العمل الحكومي في عصر ما بعد كورونا.

أهداف البرنامج

  • تجربة مجموعة متنوعة من أدوات الابتكار عن بُعد من أجل تحقيق أهداف الفريق والمؤسسة.
  • تعلُم مُمارسات وأدوات تستخدمها الشركات الناشئة في ابتكار خدماتها ومُنتجاتها.
  • المُقارنة بين عملية الابتكار في بيئة المؤسسة الفعلية والبيئة الافتراضية عن بُعد.
  • تعلُم كيفية التواصل عن بُعد مع مُختصين في الابتكار دون الحاجة لوجودهم في ذات المكان.

مدة البرنامج

يتألف البرنامج من 3 جلسات، تتكون كل منها من 4 ساعات، ويتم تنفيذ كل جلسة في يومٍ مُنفصل بحيث يتم تنفيذ كامل البرنامج خلال 5 أيام.

وقد أطلقنا هذا البرنامج التدريبي نهاية شهر أبريل/نيسان، 2020 ومثَّل أول برنامج تدريبي من نوعه في دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الشرق الأوسط.

شاهد الفيديو التقديمي الخاص ببرنامج مُختبر الابتكار عن بُعد:

البيانات

“البيانات هي النفط في العصر الرقمي الجديد” – مجلة الإيكونوميست

نُؤمن – في (حكومة 01) –  بأن حكومة المستقبل هي حكومة بيانات، ونُدرك كذلك أن تحول المؤسسات الحكومية إلى حكومات بيانات هي عملية مُستمرة تحتاج إلى قيادةٍ ترعاها وأسسٍ قوية تقوم عليها.

ولذلك قدمنّا ونفذنا بنجاح على مدى سنوات برامج تدريبية مُتعددة تهدف إلى مساعدة الجهات الحكومية على تحقيق الأهداف التالية:

  • مُتابعة أفضل المُمارسات العالمية والتوجهات الحديثة في مجال إدارة البيانات.
  • بناء القدرات الداخلية للمؤسسات بما يُساعدها على تنفيذ مبادرات البيانات بصورة ناجحة ومُستدامة.
  • نشر ثقافة البيانات والتعامل معها في كافة مستويات المؤسسة.
  • بناء فرق عمل مُتخصصة في مجالات مثل البيانات المفتوحة، وتحليل البيانات، وإعداد البيانات لتطبيقات الذكاء الاصطناعي وغيرها.

وتعتمد برامجنا التدريبية من حيث التصميم والتنفيذ على منهجيات عالمية من جهاتٍ رائدة مثل معهد البيانات المفتوحة في المملكة المتحدة.

يترواح طيف البيانات من البيانات المُغلقة إلى المفتوحة (معهد البيانات المفتوحة)

قصص نجاح

  • تدريب أكثر من 150 موظف حكومي في دولة الإمارات العربية المتحدة ضمن شراكة مع ة (صورة للتدريب).

نظمت (حكومة 01) ورشة “ابتكار البيانات” لموظفي وزارة الطاقة والصناعة في الإمارات

• التعاون مع لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا (الإسكوا)، وإطلاق دليل مرجعي تدريبي لمساعدة الجهات الحكومية في الدول العربية على إطلاق مبادرات البيانات المفتوحة وإدارتها بصورةٍ منهجية.
• تنفيذ برامج للتدريب عن بُعد عبر منصة (حكومة 01).
• نشر أدلة عن عددٍ من أدوات الابتكار الحكومي التي تعتمد أساسًا على توظيف البيانات، منها ما تناول نموذج نضج البيانات المفتوحة، وأُسس التمثيل المرئي للبيانات، وحوكمة البيانات.

مدة البرامج التدريبية

تتراوح مُدة تنفيذ كل دورة تدريبية بين يومٍ واحد وأسبوع كامل اعتمادًا على نوع البرنامج التدريبي وكذلك فئات الموظفين المشاركين في التدريب. ولذلك، يُسعدنا تصميم البرنامج بالكيفية التي تناسب مُتطلبات مؤسستك واحتياجات البرنامج الفنية.

السرد القصصي

تُعد مهارة السرد القصصي (Storytelling) إحدى أهم المهارات الصاعدة في السنوات القليلة الماضية، ويتزايد إقبال المؤسسات الحكومية والشركات حول العالم على الاستفادة منها. وتتميز المؤسسات التي تتمكن من إجادة توظيف السرد القصصي بقدرةٍ أكبر على التواصل مع جمهورها وتحفيزهم على الاستجابة لمُبادراتها وخدماتها. وينطبق الأمر كذلك على التواصل الداخلي مع الموظفين.

ونفَّذت (حكومة 01) العديد من ورش التدريب على مهارة السرد القصصي لمؤسسات حول العالم من بينها جامعة سيدني للتكنولوجيا في أستراليا ومنصة أبوليتكال (Apolitical) المُتخصصة في الابتكار الحكومي في المملكة المتحدة.

نفّذ الخبير المتخصص في السرد القصصي إبراهيم البدوي ورشةً تدريبية لصالح جامعة سيدني للتكنولوجيا

وهذه إشادة من الآنسة لوشيا بواتيسا من جامعة سيدني للتكنولوجيا بعد الورشة التي نفذها الخبير المختص في السرد القصصي – إبراهيم البدوي.

أهداف البرنامج

تتميز برنامجنا التدريبي حول السرد القصصي بالعديد من التمرين والأمثلة العمليّة وتهدف إلى تمكين المشاركين فيها من:

  • فهم ميزات السرد القصصي في مُقابل أساليب التواصل الشائعة الأخرى.
  • فهم أساسيات علم وفن السرد القصصي.
  • التعرف على آليات عمليّة لتصميم قصص جذّابة تنجح في تحسين التواصل مع الفئات المُستهدَفة.

مدة البرنامج

يستغرق البرنامج ست ساعات تدريبية، ويُمكن تنفيذه عن بُعد أو داخل قاعات التدريب.

اتصل بنا الآن لبحث تنفيذ أحد هذه البرامج في مؤسستك:

أو راسلنا عبر هذه الاستمارة:

3 + 4 = ?

This contact form is deactivated because you refused to accept Google reCaptcha service which is necessary to validate any messages sent by the form.