التحول الرقمي

الدنمارك: روبوتات تدعم مُشاركة الطلاب في التعليم عن بُعد

روبوتات
29 نوفمبر, 2021

مُلخص

يُعد التعليم عن بُعد أحد أهم ساحات التحول الرقمي بدايةً من استخدام الإنترنت والتطبيقات الذكية للتواصل واستمرار الفصول الدراسية إلى تطبيقات الذكاء الاصطناعي والواقع الافتراضي في التدريب. وفي الدنمارك اسُتخدم روبوت يَدعم تقنية الجيل الخامس لتعزيز المُشاركة عن بُعد في الفصول الدراسية للطلاب الذين لا يُمكنهم الحضور إلى المدارس.

التحدي/ الفرصة

كانت الدنمارك واحدة من أولى الدول في العالم التي أطلقت شبكة الجيل الخامس على الصعيد الوطني. ويُنتظَر أن تُسهِم تقنية الجيل الخامس بفعالية في تطبيقات المدن الذكية والتحول الرقمي والإدماج الرقمي وتيسير الاتصالات في مجالات عدة مثل الرعاية الصحية والتعليم.

الحل المُبتكر

تَختبر مدرسةٌ في الدنمارك استخدام روبوت يَدعم تقنية الجيل الخامس لدعم التعليم عن بُعد. ويتحكم أحد الطلاب الذي يُعاني من مرضٍ في الرئة يحول دون ذهابه إلى المدرسة في الروبوت "فابل" (Fable). ويُمكن للطالب التحكم عن بُعد في الروبوت وتحريكه داخل الفصل وخارجه أثناء فترات الاستراحة.

وفي السابق، استخدم الطالب روبوتًا آخر كان على المُعلمين التحكم فيه. ويَتميز الروبوت "فابل" بقدرةٍ عالية على دعم تكنولوجيا الجيل الخامس وانخفاض الوقت الفاصل بين تلقي الأوامر وتنفيذها. وبالتالي يَمنح الطالب شعورًا أكبر بالاندماج في الأنشطة الدراسية وقدرًا أكبر من الاستقلالية دون الحاجة للاعتماد على المُعلمين والطلاب الآخرين للمُشاركة، ومثلًا يُمكن للطالب من المنزل تدوير الروبوت ليُشاهِد زملائه أثناء التحدث.

وتَشمل التجربة ثلاثة أطراف هي؛ شركة "إريكسون" للاتصالات وشركة "تي دي سي نِت" للاتصالات في الدنمارك، وشركة "شيب روبوتيكس" (Shape Robotics) المُطوّرة للروبوت.

المصادر

يُمكن معرفة المزيد حول تجربة استخدام الروبوت لتيسير التعليم عن بُعد عبر هذا الرابط من شركة "إريكسون".