الذكاء الاصطناعي

السيارات ذاتية القيادة بحاجة إلى خرائط خاصة

خرائط السيارات ذاتية القيادة
12 مارس, 2020

يستخدم البشر خرائط جوجل ومثيلاتها للوصول إلى الوجهات المقصودة، لكن السيارات ذاتية القيادة بحاجة إلى خرائط من نوعٍ مُختلف، تمدها بمعلومات أكثر من شبكات الطرق ومنها مثلًا ارتفاع الأرصفة وأماكن إشارات المرور وحدود السرعة المسموح بها.

وبدأت شركات الركوب التشاركي في إعداد هذه الخرائط بالفعل لتستفيد منها سياراتها ذاتية القيادة عند إطلاقها. وأعلنت شركتا "أوبر" و"وايمو"، كل على حدة، عن تسيير سيارات ذاتية القيادة في لوس أنجليس ودالاس لجمع معلومات الخرائط.

وقال المُتحدث باسم شركة "وايمو": "هذه ليست خرائط عادية بالطريقة التي يفكر بها معظم الناس بها". وأضاف أن سيارات الشركة تهتم بأمورٍ مختلفة عن وسائل الوصول إلى وجهة ما مثل خرائط جوجل ووايز؛ فمن المهم معرفة الحد الأقصى للسرعة أكثر من أسماء الشوارع.

وأوضح المُتحدث باسم "وايمو" أن المهمة الحالية للشركة تتمثل في التعرف على ظروف القيادة وسُبل تناسب هذه الشروط مع حلول النقل التي قد توفرها الشركة في وقتٍ لاحق. وتتبع "وايمو" شركة "ألفابت" المالكة لجوجل.

ولا يختلف الحال لدى "أوبر"؛ وتُركز مركباتها على رسم خرائط لمدينة دالاس في الوقت الحالي، وتسعى إلى معرفة أوجه الاتفاق مع التقنيات المُتاحة لديها وتحديد أماكن لاختبار سياراتها، وقد تُتيح سياراتها ذاتية القيادة للركاب في المستقبل. وافتتحت الشركة في أغسطس/آب من العام الماضي مكتبًا جديدًا في دالاس وفَّر ثلاثة آلاف وظيفة. وتضع "أوبر" خرائط مماثلة في مدن أمريكية أخرى مثل بيتسبرج وسان فرانسيسكو وأخرى كندية مثل تورونتو.

المصادر